أرشيف التصنيف ‘من الواقع’ التصنيف

خردة وقت

 

 

في لسان العرب، أن المُخْرِد: الساكت من ذُلٍّ لا حياء. ولابن الأَعرابي: خَرِدَ إِذا ذَلَّ، وخَرِدَ إِذا استحيا، وأَخْرَدَ إِلى اللهو: مال، أما في مقاييس اللغة، فقد ذكر ابن الأعرابيِّ: يقال أخردَ الرّجُلُ: إذَا أقلَّ كلامَه.

وفي لهجتنا الخليجية، يطلق أهل الحجاز لفظ “الخردة”، بضم الخاء، على البضائع الصغيرة غير المتراكبة، ويجمعونها بلفظ “الخردوات”، ونحن في البحرين – وربما أهل قطر والكويت والمنطقة الشرقية أيضا وغيرها من المناطق – نطلق لفظ الخردة، بفتح الخاء، على فكّة النقود، فتسمى الورقة النقدية ذات الفئة الكبيرة “نوط”، وتسمى العملات المعدنية المسترجعة من عملية بيع أو شراء “خردة”، يتنازل المبتاع غالبا عن خردته، أو يهبها طوعا للعامل الذي يحمل الأغراض، أو يضيف إليها خردة أخرى، الخردة في أغلب الأحيان، بقايا الأموال وفضولها، تلك التي لا يأبه لها صاحبها إن هي بقيت في حوزته أو وُهبت لغيره.

(المزيد…)

ضمن تصنيف أحاديث النفس, شبابي, فلسفة, من الواقع | لا تعليقات »

هل حصل؟

هل راودك ذات مرة شعور غريب تجاه أحد ما؟ شعور بعدم الارتياح دون سبب واضح، شعور غير مبني على مواقف سابقة، بل ربما يكون هذا الشعور قد أصابك في لقائك الأول بذلك الشخص، ثم مرت الأيام والسنوات، ووجدت أنك كنت محقا في شعورك وأن حدسك لم يخب؟

والعكس أيضا، هل راودك؟ أن شعرت بالارتياح تجاه شخص ما دون سبب واضح، في أول لقاء التقيته فيه، ثم وجدت أن حدسك لم يخب، وأن الشخص يستحق منك فعلا ذلك الشعور الطيب؟

(المزيد…)

ضمن تصنيف أحاديث النفس, خواطر, فلسفة, من الواقع | 2 تعليقان »

أسوار

لا يزال الغموض يلفّ ذلك البيت بسوره المتهالك، كلما تذكرته، عدت إلى نسج القصص والخيالات عنه، فتارة يخيل إلي أنه بيت مسكون بالعفاريت لا يجرؤ البشر على الدخول إليه، وتارة تتخذ الأحداث منحى آخر، فيتمثل لي شيخ طاعن في السن لا ولد له ولا وارث، قضى نحبه في ذلك المنزل، ثم ارتحل إلى حيث يرتحل الأموات، وبقي منزله ناعيا له حتى اليوم.

كنت صغيرا، تساءلت كثيرا وسألت، عن سر البيت المهجور، غير أني لم أجد إلا الجواب المعتاد: “ربما توفي صاحبه، أو انتقل إلى منزل آخر“، لم يكن أحدنا ليجرؤ على أمر، يفوق اختلاس النظر من خلف السور، الخيال، هو السجن الذي تقبع الجرأة بين جدرانه، ولعله منسوج من تبعات الأحاديث التي سمعناها والقصص التي رويت عنه والأساطير.

(المزيد…)

ضمن تصنيف أحاديث النفس, إسقاط, خواطر, خيال, فلسفة, من الواقع | تعليق واحد »

يوم الوطن 2

AustraliaDay2

قبل عام، وفي مثل هذا اليوم، كنت أقضي إجازتي في مدينة قولد كوست بأستراليا، وقفت كما أفعل كل يوم منتظرا وصول الحافلة للمحطة، غير أني وجدت أمراً مختلفاً في كل ما حولي من الأشياء والأشخاص، أدركت أنه يوم مختلف في أستراليا، بعدما تردّدَت على مسامعي وأمام ناظري عبارة “يوم أستراليا“.

كان ذلك اليوم، هو اليوم الوطني لأستراليا، إنهم لا يسمونه عيداً، بل يوما، ثم يضيفون اسم بلدهم، ليكون “يوم أستراليا” هو الاسم الموحد لذلك اليوم، في الصحف وعلى المحلات وعلى الملابس وفي الحافلات وفي المطاعم والفنادق والنوادي وحتى الحانات، كلهم يرفعون الشعار ذاته، وأحيانا، يرفقونه بعلم أستراليا.

(المزيد…)

ضمن تصنيف أحاديث النفس, تغطية, ذكريات, سياحة, من الواقع | 2 تعليقان »

يوم الوطن

DAYOFWATAN

الوطن، هو الكلمة الحانية التي يهفو إلى ترديدها كل محروم من حضن الوطن، هو الأرض والتراب، هو الأهل والأصحاب، هو الطفولة والذكريات، هو الأمس بكل ما فيه من الآلام والمسرّات، وهو اليوم، اليوم بحلمه الكبير، وواقعه المرير.

الوطن، هو لساني الذي أتحدث به، يعرفني به الناس فيزيدني ذلك فخرا وقدرا، هو لباسي الذي أعتز به ولا أرضى له بديلا، هو أمي وأبي، وبيتنا الصغير الذي اجتمعت فيه أسرتنا، هو “إحداثيات” حفظناها في قلوبنا، في كل نقطة كان لنا لقاء، أو قصة أو عثرة أو ضحكة أو كدر أو صفاء.

(المزيد…)

ضمن تصنيف أحاديث النفس, خواطر, فلسفة, من الواقع | 5 تعليقات »

تــخــرُّجٌ

 

شرّفني بعض الشباب من خريجي مدرسة الهداية الخليفية الثانوية – قبل أيام – بدعوتي لحضور حفل تخريجهم، وما كان ليسعدني أكثر من حضور الحفل، سوى دعوتهم تلك، وبالفعل، كنت متواجدا ضمن الحضور، أرمق المسرح وقد امتلأ بالخريجين، كل يرتدي لباس التخرج، والوجوه تكسوها البسمات، والهتافات تعلو من هنا وهناك، السعادة كانت تملأ المكان، والوجوه، كل الوجوه، تحكي قصة النجاح.

اتخذت لي موقعا في الخلف، وجلست منتظرا اكتمال الأعداد وحضور راعي الحفل، وكم كان في تلك اللحظات من ذكريات طافت ببالي، كم كان فيها من أحاديث وأشجان، كم كان فيها من أعوام مرت وكأنها الأمس القريب، اليوم، فوجٌ جديد يغادر الهداية، وما أشبه اليوم بالبارحة.

(المزيد…)

ضمن تصنيف أحاديث النفس, ذكريات, شبابي, من الواقع | 2 تعليقان »

♥ تفاؤل ♥

 

سلبيّ أنا جداً، رغم أني لم أعتقد ذلك في نفسي يوماً، إنها ظروف الحياة، غيرت فيّ النظرة الإيجابية السابقة واستبدلتها بنظرة أخرى متشائمة سلبيّة، تبحث عن الظلام في كل حين، وتهمل النور مهما شعشعت أنواره.

سلبيّ في داخلي، وقد كنت أظن أن هذه السلبية التي سيطرت علي لا تضر أحدا سواي، حتى تيقنت بأنها لا تضرني بقدر ما تضر الناس حولي، تضر والدتي وتحزنها، تضر أقراني وصحبي، وتضر الصغار الذين يرون فيّ أخاً لهم، سلبيتي، تقتل الإبداع فيمن حولي، تقتل الأفكار وتعمي الأعين والأبصار، عن مصادر النور، حيث يكمن الأمل.

(المزيد…)

ضمن تصنيف أحاديث النفس, خواطر, فلسفة, من الواقع | 6 تعليقات »

|! فساد !|

 

 

روي عن أمير المؤمنين، عمر بن عبدالعزيز رضي الله عنه، أنه قد أتي إليه في خلافته بأموال الزكاة، “فقال: أنفقوها على الفقراء والمساكين، فقالوا: ما عاد في أمة الإسلام فقراء ولا مساكين، قال: فجهزوا بها الجيوش، قالوا: جيش الإسلام يجوب الدنيا، قال: فزوجوا بها الشباب، فقالوا: من كان يريد الزواج زوج، وبقي مال، فقال: اقضوا الديون على المدينين، قضوه وبقي المال، فقال: انظروا في أهل الكتاب (المسيحيين واليهود) من كان عليه دين فسددوا عنه، ففعلوا وبقي المال، فقال: أعطوا أهل العلم، فأعطوهم وبقي مال، فقال: اشتروا به حباً وانثروه على رؤوس الجبال، لتأكل الطير من خير المسلمين“.

(المزيد…)

ضمن تصنيف أحاديث النفس, إسقاط, خواطر, سياسة, من الواقع | 5 تعليقات »

☺ لــقــاء ☺

 

لقاء

كنا ستة، أصحاب تجمعنا الحياة في أبهى صور المحبة، التقينا صغارا، ثم توطدت صداقتنا عندما التقينا في السكن الجامعي، فكانت حياة كاملة، في الشدة والرخاء، في الصبح وفي المساء، في الجد وفي اللهو، في كل وقت وحين، نسعد بالاجتماع، ونسعى للقاء، حتى كان التخرج مبدّلاً لروعة الأيام كما هي الحياة في سنة الفراق والالتقاء، عدنا إلى أرض الوطن، لينشغل كل منا بحياته والتزاماته وعائلته، وبقيت الذكريات نحنّ إليها، ولكن، تقصينا عنها مشاغل الحياة.

(المزيد…)

ضمن تصنيف أحاديث النفس, خواطر, ذكريات, شبابي, فلسفة, من الواقع | 7 تعليقات »

↕ الـمـراقـبـون ↕

 

في مواسم الامتحانات المدرسية والجامعية، وبقرار داخلي مدرسي أو جامعي، يتحول المعلمون والدكاترة جميعا إلى “مراقبين” على سير الامتحانات في قاعة الامتحان، ووظيفة المراقب كما نعلم جميعا ليست اكتشاف الطالب المنضبط، ولكنها معرفة المخالفين من الطلبة، وبالتالي إحالتهم إلى إدارة المدرسة أو لجان التحقيق في الجامعات وما شابه ذلك في سائر المؤسسات التعليمية.

(المزيد…)

ضمن تصنيف أحاديث النفس, خواطر, من الواقع | 5 تعليقات »

صـدقــة

zakat-copy.jpg

في زيارة لأحد المشايخ الفضلاء، دار محور الحديث حول الصدقة وفضلها على المتصدق بها، فذكر الشيخ قصة رائعة يعرف هو أبطالها وشخوصها، أسردها عليكم كما سمعتها منه.

يقول: تجتمع النسوة في حينا كل أسبوع في أحد البيوت يتبادلن الأحاديث والأخبار، ويخصصن جزءا من لقائهن لحديث الدين الموعظة.

وفي مرة من المرات لاحظت النسوة على إحدى الحاضرات سرحانها عن حديث المجلس وتغير ملامحها عن العادة فسألنها عن السبب، فقالت: حدث معي أمر عجيب، منذ أيام والحدث يتكرر، ولست أعلم له تفسيرا، فقلن لها: وما ذاك يرحمك الله؟

(المزيد…)

ضمن تصنيف خواطر, من الواقع, من وحي الذاكرة | 2 تعليقان »

ءالآن؟

tunisia3.jpg

مصر تعلق قوانين رفع الأسعار والضرائب، وسوريا ترفع تعويض التدفئة 100%، والأردن يعد بإصلاحات، وقيادات عدد من الدول تراجع سياساتها المحلية وتعد بالتغيير والتعديل.

 

بن علي قبل سقوطه يكرر “أنا فهمتكو!”

(المزيد…)

ضمن تصنيف خواطر, سياسة, من الواقع | 10 تعليقات »

♦ عــارُ المَـعـصِـيَـةِ ♦

 maaseyah.jpg

على أصوات تتعالى خارج المنزل، جلبة وضوضاء ونداءات، خرجت لمعرفة ما يحدث، فلم أستطع معرفة ما تجمهر الناس حوله، حاولت التقدم أكثر والاقتراب من مركز التجمع، فوجدت أمرا عجيبا ما رأيت مثله في حيّنا من قبل، ولا في بلادنا كلها، وإن كان ذلك قد يحدث في الأزقة وخلف الأنظار.

(المزيد…)

ضمن تصنيف أحاديث النفس, خواطر, من الواقع, من وحي الذاكرة | 3 تعليقات »

₪ اللــوحـــة ₪

painting.jpg

في معرض الفن العالمي، استطاعت إحدى لوحات الرسم التجريدي أن تسرق اهتمام الزوار جميعا، وزاد إعجابهم باللوحة عندما استمعوا لشرح الخبير وتحليله لما فيها من ألوان، فقد كان يتحدث عن روعة الطبيعة والنشوة التي كانت تسيطر على الرسام حين أبدع هذه اللوحة، اللون الأزرق الذي يوحي بالأمل، وانسجامه مع الأصفر لا يترجم إلا لبزوغ فجر سعيد، الأحمر يتوسط اللوحة، وهذه لا تحتاج إلى تفسير، إنه الحب الذي يتوسط الأمور دائما فيكون لها بمثابة القلب، كان الخبير يتحدث عن المروج والسهول الخضراء التي يبدو أن الرسام قد تأثر بها نظرا لبيئته التي ترعرع فيها، فكانت اللوحة تعكس كل هذا التفاؤل، وتأخذ المتذوق إلى عالم رائع من الجمال الأخاذ.

(المزيد…)

ضمن تصنيف خواطر, من الواقع, من وحي الذاكرة | 3 تعليقات »

جلالة السلطان

في الحرم المكي قبل أشهر، أسندت رأسي على أحد الأعمدة وبدأت أتأمل المكان حولي، الناس بين مصل وداع وراكع وساجد، والكل في جو روحاني وتبتل وخضوع، لا شغل يشغلهم ولا شيء يثنيهم عن عبادتهم، إنها لذة العبادة التي نفقدها هنا في غمرة الحياة وملهياتها، ما أروعها من لحظات تلك التي نجعلها لله، له وحده سبحانه، عندما نترك الدنيا هنا لنجدد عهدنا مع الله في أطهر بقاع الأرض، فترتقي النفس إلى باريها، وتعلو عن سفساف الحياة، لتنشق نسيما من نسيم الآخرة ونعيمها، جعلنا الله من أهل النعيم.

(المزيد…)

ضمن تصنيف خواطر, ذكريات, من الواقع | 3 تعليقات »

● بِلِسانٍ عَرَبِيٍّ مّبِيْن ●

لغة القرآن

مع التطور الذي يشهده العالم في طرق الاتصالات وأساليب التواصل، والعولمة التي باتت مرا لابد من تجرعه، وجدنا أنفسنا أمام ثقافات وعادات ولغات وتقاليد من الشرق والغرب ما كنا نعرف عنها شيئا، وما كنا نظن أن لها وجودا على البسيطة، حتى فتحت لنا القنوات في التلفاز والمواقع على الإنترنت، فأصبحت الشعوب البعيدة والدول النائية تقيم بين جدران منازلنا رغما عنا، وربما يكون ذلك خير أحيانا، ولكنه في أغلب الأحيان ليس كذلك.

وما أتيت اليوم لأكتب عن عادات الغرب وتقاليد الشرق وطقوس رجال القبائل في أفريقيا، ولكني أكتب فقط بعد أن رأيت وسمعت ووجدت ما يسوء النفس والضمير، إن كان للضمير وجود، تلك الجرائم النكراء التي ارتكبتها هذه العولمة في حق تلك الأبية العزيزة الرفيعة، ولا ندري، بأي ذنب قتلت، أو بأي ذنب، تساق اليوم لتقتل!

(المزيد…)

ضمن تصنيف خواطر, من الواقع | 8 تعليقات »

● جُبَـيْـر الأشْـعَـل ●

 

airplanewindow.jpg

إن لي مع أوقات الراحة شأناً لا يعدله شأن، وإني لأنتظر هذه الأوقات وأمني فيها نفسي بأطيب الأماني، ولعلي أعتبر سفري بالطائرة فرصة لأخذ حاجتي من الراحة أو القراءة خاصة عندما أكون منفردا في سفري.

كنت عائدا إلى البحرين من إحدى السفرات القصيرة والمتعبة في نفس الوقت، ولم أكد أتخذ مقعدي في الطائرة، إلا بمناد يهمس في أذني “لو سمحت“! التفتّ إليه فإذا برجل في الخمسينيات من عمره، يكسو الشيب شاربه، حليق الذقن، يلبس بذلة أنيقة، وبيده حقيبة كتلك التي يحملها رجال الأعمال عادة، وفي يده الأخرى كتاب بالية أوراقه وغلافه أشد بلاءً حسب ما رأيت.

(المزيد…)

ضمن تصنيف خواطر, من الواقع, من وحي الذاكرة | 7 تعليقات »

● رضــا الـنّــاس ●

readersbanner.jpg

كنت أكتب كثيرا عن ذكريات لا زلت أحن إليها، ذكريات من أيام الطفولة ومن أيام الصبا، ذكريات من أيام المراهقة وأخرى من سنوات الدراسة الجامعية، فوجدت البعض يعتب علي ذلك ويقول مالنا وللذكريات، اكتب فكراً أو شعراً أو حتى نثراً، المهم أن تكتب ما يفيد القارئ.

(المزيد…)

ضمن تصنيف أحاديث النفس, خواطر, شبابي, من الواقع | 7 تعليقات »